ضريح الامبراطور هومايون في الهند

هو أحد الأضرحة الملكية التي تعود الى امبراطورية المغول والتي تصل الى 150 ضريح، ولكنه الاكثر ظهورا لبنائه المميز والذي شيد لإمبراطور المغول الثاني هومايون، ولقد صمم هذا الضريح المميز Mirak Mirza Ghiyath، وتم انهاؤه بتوجيهات من ارملة الامبراطور هومايون، حيث ان الامبراطور هومايون لم يدفن فيه مباشرة بعد موته، بل ان الضريح تعرض ايضا الى خطر التخريب والهدم من قبل الامبراطور المغولي الذي تبعه، الا ان الضريح قد أتم بناءه وقام بزيارته الامبراطور المغولي" أكبر" بعد ان نقل اليه هومايون.

لقد استخدم في بناء هذا الضريح الحجر الاحمر مع الرخام الابيض والاسود ليخرج تحفه معمارية، ومن اول نظره لهذا الضريح ستجد فيه الكثير من تاج محل، حيث استوحى تصميمه من تاج محل، ولكنه اخذ في بناؤه وقت أقصر من تاج محل،

ايضا لا يقتصر هذا الضريح على البناء المميز فقط، بل ان الحدائق المحيطة بالضريح بمساحتها الشاسعة هي مصدر جذب لكثير من السياح، حيث تتمتع بالهدوء والمناظر الطبيعية الساحرة، والكثير من القنوات والبحيرات الاصطناعية التي صممت على غرار الحديقة الأسيوية بريسان، والتي تعمل على تغذية المساحة الشاسعة من الخضرة لتحافظ على نضارتها.

الضريح يستحق الزيارة والتقاط الكثير من الصور التذكارية فيه، فهو من أكثر الاثار الهندية في مدينة دلهي التي تجذب اليها الكثير من السياح والتي تجعلك تمضي اوقات كبيره تتمتع بالمناظر فيها.

تعرف علي المزيد عن السياحة في الهند




القلعة الحمراء في دلهي الهندية

هي احد اكثر المعالم في دلهي جذبا للكثير من السياح ، حيث شيدت هذه القلعة الضخمة في عهد المغول في عام 1648 من قبل الامبراطور المغولي" شاه جيهان اباد" Shah Jahan وبقيت مركز لإقامة المغول لمدة 200 عام ، حيث اتخذها المغول كحصن وحمايه لهم لما تتمتع به هذه القلعة من جدران واسوار ضخمه تعزل القلعة عن ما حولها ، وهي الان تعزل القلعة ايضا عن صخب المدينة، واسم القلعة مستوحى من شكلها ، حيث تم بناءها من الحجر الاحمر واتخذت الطابع الاسلامي والمغولي في طراز بناءها الى جانب لمسات من الطراز الهندي ، وتعتبر البوابة الرئيسية لهذه القلعة هي بوابه لاهور Lahore Gate والتي هي طريق الكثير من الزائرين للقلعة.

تستقبل القلعة سنويا في 15 من اغسطس الكثير من الزوار الى داخلها للاحتفال بذكر استقلال الهند من الاحتلال البريطاني حيث يتم رفع الاعلام الهندية واقامة الاحتفالات في ساحتها، الا ان القلعة ايضا تقدم استعراض بالصوت والضوء كل ليله تستعرض فيه تاريخ المغول والقلعة وهو مبهر ويستحق المشاهدة. 

ايضا تتمتع القلعة بالكثير من الفخامة ايضا بداخلها، حيث استخدم الرخام في جدرانها التي احتفظت بعضها بشكلها الرائع الى الان، الا ان بعض الاماكن في القلعة مثل بيت الشاي قد تضرر من الزوار الى جانب الارضيات التي تغير شكلها نوعا ما، الا ان بعض الاماكن داخل القلعة تم غلقها للزوار مثل المسجد ولكن يمكن للزوار رؤيته ايضا من الداخل من خلال النوافذ الزجاجية، ولكن تبقى القلعة تعبير عن حقبه من الزمن في حضارة الهند، حيث يمكنك التعرف منها عن الكثير من حياة اباطرة المغول.




تعرف علي المزيد عن السياحة في الهند

رحلة شامبل سفاري في الهند  Chambal Safari 

إذا كنت من هواة المغامرة والاستكشاف، تحب ان تخوض تجربه مثيره في الهند، إذا عليك ان تختار رحلة السفاري المميزة التي تنطلق من وادي شامبل على بعد 70 كم من أغرا وعلى بعد ساعة قياده من تاج محل، فهي رحلة السفاري التي ستتعرف فيها على الحياة البرية في الهند بعيدا عن المدن الصاخبة.

في قلب الوادي مزرعة مساحتها 35 فدان وهي ملك لعائله تقدم الكثير من الخدمات للزائرين لهذه المنطقة، وهي تتخذ الطراز الهندي الرائع في مبانيها ويمكنك ان تبدأ رحلاتك الاستكشافية في المنطقة من هناك، حيث ستتمتع بالكثير من المناظر الطبيعية الخلابة والاثار القديمة في قلب الوادي من المعابد.

كما يمكنك ان تجرب مغامرة استكشافيه أكثر اثاره في نهر جانج، حيث تنطلق القوارب من وادي شامبل خلال النهر لتكون جنب الى جنب من أشهر التماسيح التي توجد في المنطقة، الى جانب الحيوانات النادرة و8 انواع من السلاحف، الى جانب ثعالب الماء والكثير من الحيوانات الاخرى التي يمكنك ان تمر بها في رحلتك من ابن اوي والذئاب والثعالب والقطط البرية، الى جانب مجموعه كبيره من الطيور التي تصل انواعها الى 316 نوع من الطيور منها التي تتخذ اعشاشها في هذا المكان او المهاجرة.

الوادي يشبه كثيرا الحديقة المفتوحة الزاخرة بالكثير من الحيوانات بأنواعها، ورحلة السفاري المميزة في هذا الوادي ستجعلك أقرب ما يمكن من هذه الحيوانات، كل ذلك برحلات ممتعه تنتهي بإقامه مميزه بخدمات جيده.




تعرف علي المزيد عن السياحة في الهند

المعالم السياحية في مدينة غوا الهندية  Goa

رغم ان هذه المدينه الهنديه القديمه هي مصدر جذب للسياح محبي الشواطئ والرياضات المائيه والرحلات النهريه المليئه بالمغامرة، الا ان بها مجموعه من الاثار تجذب اليها ايضا السياح لبنائها القديم والمميز بالكثير من التحف المعماريه للعصور القديمة، ومن هذه الآثار.

قلعة Se Cathedral


في قلب جوا القديمه يقع هذا البناء المميز الذي اتخذ الطابع القوطي الانجليزي والبرتغالي في الفن المعماري، على عكس الكثير من الابنيه التاريخيه في الهند، ولقد شيد هذا البناء في عام 1560 ولقد تم الانتهاء منه بعد 100 سنه وهو من الاشياء الغريبه التي تجذب اليه السياح لمشاهدة هذا البناء الذي اخذ هذا الوقت في بناؤه، الى جانب العديد من الاشياء الرسوم والجرس الذهبي الذي في هذا البناء.


قلعة جوا والمناره Fort Aguada and Lighthouse


بالقرب من شاطئ Candolim Beach تقع هذه القلعه القديمه التي شيدت في بداية القرن السابع عشر، والتي استخدمت كسجن في حقبه من الزمن، القلعه تأثرث كثيرا لقربها من الساحل فقد تضرر بناءها كثيرا، الا انها تجذب اليها الكثير من السياح الى جانب المناره التي يحب الكثير من السياح الصعود اليها.


قصر كابو Cabo Palace) Raj Bahavan)


بلقرب من قلعة جوا يظهر ايضا قصر كابو الذي شيد في القرن السادس عشر، وهو أحد الاماكن التي استخدمت من قبل الحكومه الهنديه والسياسيين، وقد تميز هذا القصر بانه يضم مجموعه من التحف النفيثه الهنديه والصينيه ايضا التي صنعت من البورسيلين لذلك فهو أحد اهم معالم المدينه واكثرها جذبا لكثير من الزوار.


قلعة شوبرا Chapora Fort


اطلال هذه القلعه القريبه من الشاطئ مازالت تجذب اليها الكثير، وهي تقع في شمال جوا بالقرب من الساحل وايضا بالقرب من أكثر شواطئ جوا التي اشتهرت بمحبي رياضة الغطس من المرتفعات.





تعرف علي المزيد عن السياحة في الهند

موقع راجاهات في الهند


في المكان الذي يشهد ذكرى المناضل الهندي الشهير "مهماتا غاندي Mahatma Gandhi" الكثير من القصص والاشخاص الذين يتوافدون للتعرف على هذه الشخصية من قريب، فالكثير من السياح الذين سمعوا عن غاندي يبحثون عن الكثير من المعلومات التي يتعرفوا بها اكثر عن هذه الشخصية، لذلك فستجد في الهند الكثير من التقدير لهذه الشخصية التاريخية العظيمة، واكثر الاماكن تقديرا لذكرى غاندي في الهند في دلهي القديمة وبالقرب من نهر يامونا، وهي عباره عن لوحه تاريخيه من الرخام الاسود والتي نصبت في المكان الذي يشهد على جنازة غاندي في 31 من يناير 1948، والذي يكرم اكثر من الزوار الذين يتوافدون للزيارة ويخلعون الأحذية قبل الدخول اليه.

المكان الذي يحتوى على النصب التذكاري لغاندي يطلق عليه ايضا ضفة الملوك حيث ان الكثير من الملوك دفنوا في هذا المكان على ضفة النهر ، الى جانب القاده المشاهير ، والمكان يحيط به الحدائق الكثيرة والشاسعة التي نظمت بشكل رائع وجميل ، والتي شارك في تنظيمها بهذا الشكل Alick Percy-Lancaster وهو انجليزي الاصل ، ولقد اطلق على هذه الحديقة الغابة الهادئة ، فبها الكثير من المناظر الخلابة التي تبعث على الهدوء والاسترخاء ، لذلك فهذا المكان بالنصب التذكاري هو من اهم المعالم الهندية التي تستحق المشاهدة وتجذب اليها الكثير من السياح.



تعرف علي المزيد عن السياحة في الهند

قلعة تايقر Nahargarh 

في اعلى تلال جايبور تقع اكثر القلاع الهندية الرائعة التي تتعلق الكثير من الانظار بها من الاسفل من بناءها المميز الذي يحتل مساحه كبيره من التلال الرائعة ، ولقد اخذت القلعة شكلها الرائع المميز في عصر Sawai Jai Singh 1734 ، والشكل الحالي لها من قبل Sawai Madho Singh 1885 ، والذي يتميز بالمنظر الطبيعي الخلاب على بحيرة مان ساجار Man Sagar وهي بحيره رائعة كانت مكان مفتوح لممارسة رياضة الصيد من الملوك ، وهي تظهر من كل ارجاء قلعة تايقر فالقلعة صممت بتسع اجنحه كبيره بها تظهر معالم التصاميم المميزة في الجدران التي تظهر كلوحات جداريه تنطق بروعة الفنون الهندية القديمة، والنوافذ في كل جناح تنعم بالمشهد الفريد على البحيرة.

ليست البحيره فقط هي ما ستشاهده من داخل القلعه بل انك ستشهد منظر فريد لمدينة جايبور من داخل القلعه بكل منازلها واثارها المميزه ، كما ستتمتع بمنظر رائع للغروب يستحق عناء الرحله الى اعلى التل الى هذه القلعه ، فهي مغامره لا تنسى لاحد اجمل معالم مدينة جايبور الهنديه ، فالكثير من المشاهد الرائعه في انتظارك الى ان تصل الى اعلى التل ، لذلك فهي من معالم جايبور التي تحقق اعلى نسبه للسياح الزائرين اليها كل يوم، فالتجول في ارقتها متعه كبيره تستحق التجربه . 




القصر الصيفي في الهند

انه من التحف المعمارية المميزة في الهند التي اتخذت الطابع الهندي والاسلامي معا في طرازها المعماري، حيث بدأ تشيده في عصر "حيدر علي Hyder Ali" وانتهي في عصر السلطان طيبه Sultan Tipu " في عام 1791، وأصبح في عصره مكان الإقامة الصيفية، ولكن في الاستعمار البريطاني أصبح القصر مكان للدبلوماسيين البريطانيين قبل الانتقال منه في عام 1868. 

بناء القصر قام على أحد انواع الخشب Teak، وطعمت الجدران والاسقف فيه بالكثير من الزخارف الرائعة التي اتخذت اشكال الزهور في لوحات جداريه مميزه، كما يحتوي القصر على أحد اللوحات الرائعة من عصر الملك "Tipu"، الى جانب أحد التحف من عصر “Tipu” والتي تم تقسيمها من قبل البريطانيين لتعذر بيعها الى شخص واحد لأنها من القطع النفيسة.

في الوقت الحالي أصبح القصر معرض يتم عرض اعمال السلطان طيبه Tipu وتاريخه وانجازات في غرف القصر، حيث وضعت فيه الكثير من اللوحات التي تم رسمها في العصر الحديث والتي تتحدث عن حقبة هذا السلطان، كما يوجد الكثير من الازياء الخاصة بالسلطان، وتاجه الملكي من الفضة والذهب الى جانب بعض المعروضات التي ترجع الى الملك حيدر " لذلك فهذا القصر هو من أكثر المعالم في بانجلور Bangalore جذبا للسياح.





متحف جنتر منتر Gunter Minter


هو متحف العلوم الفلكيه الأقدم على مستوى العالم ويحتوي هذا المتحف المكشوف على العديد من الادوات التي كانت تستخدم في هذا الوقت والتي صنعت من المطاط او البلاستيك او البرونز، حيث شيد المتحف في البدايه لمراقبة كسوف الشمس وحركة القمر وتسجيل الكثير من الملاحظات بتليسكوب بدائي الا انه مازال بحالته الى الان، فالمتحف يحتوي على أقدم وأكثر الادوات الفلكية ابهارا لتعبر عن هذه الحقبه بشكل مميز، وهي مذهله للشغوفين بالعلوم الفلكية.

استخدم هذا المكان المميز في الكثير من العلوم الفلكية بجانب التقويم، فلقد انشغل فيه الكثير من العلماء للعمل على مراقبة حركة الشمس والكواكب والقمر، وتقدير حسابات لها فالكثير من النظريات الفلكيه التي خرجت من هذا المكان الذي شيد في الاصل لوضع التقويم والجدول الزمني، كما تظهر فيه أكثر الآلات ابداعا في التصميم والتي استخدمت لتحديد وقت الظهر في المدينة وفي أكثر من مدينه أخرى.

لقد عكف العلماء كثيرا في وضع التقديرات الحسابيه لبناء هذا المكان ليصبح فعال في الهدف الذي اقيم من اجله حتى ان بعض الاشخاص راوا ان بناءه اخذ نفس الاهتمام في اختيار مكان الاهرامات لتقدم رؤية واضحة للأجرام السماوية، ولقد تم الانتهاء من بنائه في عام 1724، وصمم الشكل الخاص به "جاي سينغ الثاني " وهو أحد النوابغ في العصور الهنديه القديمة.